مملكة الشريف عثمان حجاج الروحانيه 00201010841541
اهلا ومرحبا زائرنا الكريم انت لم تفوم بالتسجيل بعد
للدخول او المشاركه يتوجب عليك التسجيل اولا
ويسعدنا انضمامك الينا
الشريف عثمان حجاج

مملكة الشريف عثمان حجاج الروحانيه 00201010841541

للتعليم والعلاج والاستشفاء الروحاني من العين والحسدواعمال الشر والشيطان / علاج تعطيل الزواج / علاج مشاكل الحمل
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العنايه بالأحجار الكريمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف عثمان حجاج
روحاني علوي نوراني
روحاني علوي نوراني
avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: العنايه بالأحجار الكريمه   الخميس يناير 24, 2013 4:06 am

طريقة العناية بالأحجار الكريمة:
------------------------------------

الأحجار الكريمة في أصلها عبارة عن عنصرين أو أكثر من المعادن تبلورت معاً تحت ظروف معينة لتخرج لنا بأجمل حلّة وبهذه الأشكال والتنوعات الجميلة ، وتختلف الأحجار الكريمة باختلاف المعادن المكونة لها، بالإضافة إلى الظروف التي أحاطت بعملية تشكيل وتكون الأحجار الكريمة حيث تتكون بحسب نوعها في أعماقٍ مختلفةٍ في باطنِ الأرض أو تحت المسطحات المائية.

بشكل عام تحتاج الأحجار الكريمة في العادة الى العناية والتنظيف الملائم الدوري للحفاظ على رونقها وتألقها الدائم ، علماً بأنه ليست كل الأحجار الكريمة بمستوى واحد من التحمل للإجهادات الحرارية والصدمات، كذلك ليست كلها قابلة للتعرض للأحماض والمذيبات العضوية والمنظفات المختلفة، فعلى سبيل المثال لا الحصر: حجر الزمرد والغارنت والكنزايت والأوبال والزبرجد والتانزانايت والتوباز فهي ليست قادرة على تحمل الصدمة الحرارية، بمعنى أنك لو كنت ترتدي خاتما يحتوي على أحد تلك الأحجار وأنت مستلق تحت أشعة الشمس على شاطئ البحر وقمت فجأة بالقفز الى مياه البحر الباردة وأنت ترتدي الخاتم وقد اكتسب حرارة فتكون في هذه الحالة كأنك نقلته من وسط حار كالفرن الى وسط بارد كالثلاجة ... وبذلك سوف يتعرض الحجر في الخاتم حتماً الى شرخ أو كسر داخلي. لذلك فإن بعض الأحجار الكريمة يجب عليك أن تحرص على تجنيبها مصادر الحرارة المباشرة بصورة عامة، ففي كثير من الأحيان تعمل الحرارة العالية المباشرة كالشمس على سلب اللون المشرق من حجر التورمالين الأحمر وحجر الأمثيست (الجمشت) البنفسجي وحجر الكنزايت الوردي الذي يخبو أو يبهت لونه ورونقه في حال تعرضه للأشعة الحرارية لمدد طويلة، كما تعمل الحرارة المباشرة على الاضرار الشديد بحجر الزمرد المعالج بالزيت وأيضا على تدمير حجر الأوبال بإحداث تشققات على سطحه.

أغلب أحجار الفيروز والملاكايت (المرمر) والمرجان حساسة لتأثير الكيماويات والأمونيا والمحاليل الحمضية وكذلك العطور بأنواعها والكريمات الدهنية والزيوت، أيضا هنالك بعض المحاليل التي تستخدم لتنظيف الذهب والمعادن الأخرى قد تتسبب في اتلاف حجر الزبرجد. المذيبات العضوية والكحول والأسيتون يضر بشدة بحجر الزمرد. كذلك بعض الأحجار المصبوغة تتأثر جدا بتلك المواد التي تؤدي في حال استخدامها الى اتلاف اللون.

الطريقة المثلى والآمنة لتنظيف الأحجار الكريمة: إن أفضل طريقة وأبسطها هي باستخدام الماء الدافئ والصابون السائل الخالي من الأمونيا ويتم التجفيف بقطعة من القماش النظيف الجاف، وفي حال عدم ازالة كامل الأوساخ عن الحجر أو المجوهرات ينصح باستخدام فرشاة اسنان ناعمة مخصصة لغرض التنظيف والتأكد من خلو الفرشاة من معجون الأسنان لأنه يضر بالمعادن (الذهب + الفضة) وبعض الأحجار ذات الصلادة المنخفضة لاحتوائه على الفلورايد.

بعض النصائح الإضافية للعناية بالأحجار الكريمة :
-----------------------------------------------------
- محاولة معرفة المعادن المكونة للحجر الكريم ليتسنى معرفة الطريقة المناسبة للمحافظة عليه من العطب أو التلف.

- يفضل حفظ الحجر الكريم داخل كيس أو قطعة قماش ناعمة لتجنب الخدوش وتجنب وضع الحجار الكريمة معاً لاختلاف درجة الصلابة وخشونة السطح التي قد تسبب خدوش في أسطح بعضها البعض ويُفقدها بريقها.

- يجب تنظيف الأحجار الكريمة باستمرار وبشكل دوري.

- يجب إبعاد الأحجار الكريمة عن الأماكن والظروف التي قد تعرضها للسقوط أوالصدمات والكسر (حيث أنها بشكل عام تعتبر هشة وقليلة الصلابة ويسهل انكسارها أو تشققها).

- الحرص دائماً على عدم تعريض الأحجار الكريمة لمستحضرات التجميل ومستحضرات تثبيت الشعر وكذلك تجنب وصول الكيماويات ومواد التنظيف اليها لأنها قد تسبب التلف لها.


----------------------------------------
- كيفية العناية بما تمتلك من لآليء:
----------------------------------------

من المعروف أن اللآليء تعتبر أقل صلابة من معظم الأحجار الكريمة الأخرى بما في ذلك اللآليء المستزرعة التي تتميز بعرق لؤلؤ هو الأكثر سماكة وقساوة من بين الأنواع الأخرى من اللؤلؤ ، إلا أن اللآليء في نفس الوقت تعتبر اضعف أو أكثر هشاشة من الأحجار الكريمة الأخرى بصفة عامة ، لذلك يتوجب إيلاء اللؤلؤ عناية خاصة وفائقة لإبقائه في أفضل حال ، كالتالي :

- لكي تحافظ على اللآليء نظيفة وبمظهرها الطبيعي يتوجب الحرص على لبسها بعد وضع المكياج والكريمات والعطور وليس قبل ذلك

- يتوجب خلع خواتم اللؤلؤ من الأيدي قبل استخدامها في وضع كريمات الأيدي وكريمات الجسم

- بمجرد الانتهاء من استخدام اللؤلؤ ومباشرة بعد خلعه يتم مسحه بقطعة قماش ناعمة ونظيفة ويفضل أن تكون من الكتان ، وسيان كانت قطعة القماش مبللة بالماء أو جافة ، لكن في حال كانت مبللة ، يتوجب ترك اللؤلؤ في الهواء ليجف قبل تخزينه

- اللآليء المتسخة يمكن تنظيفها بمحلول ماء وصابون عادي وتترك لتجف

- يجب ألا يتم تنظيف اللؤلؤ بواسطة محاليل تحتوي مادة الأمونيا أو المنظفات القوية أو أي منظفات تحتوي على مواد كيماوية خاصة المبيضات وإلا سيتعرض اللؤلؤ للعطب ، ولا يجب تعريض اللؤلؤ لأي مواد كيماوية كالمنظفات والمبيضات والمطهرات وغيرها

- لا تلجأ لأي أجهزة أو أدوات في تنظيف اللؤلؤ فهو لا يحتاج لها بل قد يفقد خواصه الطبيعية

- بشكل عام لا تستخدم منظفات قوية ولا تفرك اللؤلؤ بمقاش خشن وبقوة وإلا سيفقد طبقة عرق اللؤلؤ التي تعطي اللؤلؤ مظهره الطبيعي المعروف

كيفية تخزين أو حفظ اللآلئِ:
-------------------------------
لا يجب تخزين أو حفظ اللآليء مع المجوهرات الأخرى حتى لا تفقد مظهرها الطبيعي نتيجة الاحتكاك بالمعادن والأحجار الكريمة الأخرى ، بل يفضل البحث عن مكان أو قسم مستقل داخل صندوق المجوهرات يتم تخصيصه للؤلؤ فقط ، أو حفظه في كيس أو حقيبة صغيرة من قماش ناعم مثل الشموا أو القطيفة أو غيرها.


----------------------------
- طريقة العناية بالمرجان:
----------------------------

يتطلب المرجان عناية خاصة، وذلك لأنه من الأحجار اللينة، لذا يجب ممارسة بعض الاحتياط عن لبسه، كما يوصي بحفظه في مكان منفصل أو في قماش خاص بالأحجار الكريمة يضع في صندوق خاص بع بعيداً عن الأحجار الكريمة الأكثر صلابة. أما الأحماض فيجب الابتعاد عنها، وعدم تعريض المرجان لهذه الأحماض لأنها تتلفه مهما كانت مخففة، حيث تتفاعل بسهولة مع كربونات الكالسيوم المكونة لها، لذا يجب ألا تتعرض لمثل هذه المواد أيضاً (الخل أو عصير الليمون أو الصابون وحتى عرق بعض الأجسام). ولقد أشار إلى هذه الحقيقة العالم العربي الجواهري (التيفاشي) في كتابه القيم " أزهار الأفكار في جواهر الأحجار" بقوله : "إذا ألقي في خال لان وأبيض". كما ذكر (التيفاشي) أيضاً طريقة لعلاج هذه العيوب بقوله: "وأنه إذا ألقي في الدهن أظهر حمرته وأشرق وحسن لونه وفعل في ضد فعل الخل". وأما من الناحية العلمية فيوضع المرجان الذي بهت لونه في حامض بروكسيد الهيدروجين حتى يستعيد لونه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rohanyatnoraneh.alamountada.com/
 
العنايه بالأحجار الكريمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشريف عثمان حجاج الروحانيه 00201010841541 :: مملكة الأحجار الكريمه والمسابح :: الأحجار الكريمه-
انتقل الى: